التفكير الإيجابي


التفكير الإيجابي
"من بعض المواقع بتصرف"


يقول علماء النفس عندما تطلق لخيالك العنان كي ترسم الصورة التي تحبها في حياتك فإنك بذلك تستخدم قوة التفكير الإيجابي في تغيير واقعك الذي لا تريده، فما صحة هذه المقولة؟ وما هو التفكير الإيجابي؟ وما هي أنماط وخصائص هذا النوع من التفكير؟ وما هي ضوابط هذا النوع من التفكير؟ وكيف نتعلم التفكير بالطريقة الإيجابية؟ وكيف يمكن أن نزرع التفكير الإيجابي في شخصيتنا؟

مفهوم التفكير الإيجابي

-التفكير الإجابي هو الطريق إلى حياة ناجحة، ومسبار للذات التي لا ترضى بديلا عن أعلى مستويات التقدم والنجاح.
-التفكير الإيجابي هو الاختيار الذي يميز الحقائق عن الأوهام.
-التفكير الإجابي يعني التفاؤل بكل ما تحمله الكلمة من معنى، والنظر إلى الجميل في كل شيء.
-ومن التفكير الإيجابي أن تتأمل في نفسك جيدا وستجد الكثير من المواهب والقدرات التي وهبك إياها الله لكن للأسف كثير من الناس يصر على رؤية العيوب وتضخيمها.
-والمفكر الإيجابي هو الشخص الذي يقر بوجود عناصر سلبية في حياته لكنه يؤمن بأن كل مشكلة يمكن التعامل معها وحلها.
-والمفكر الإيجابي إنسان يقّدر الحياة ويرفض الهزيمة، والشخص الإيجابي يفهم أن تغيير السلبي يتطلب التحلي برغبة وعزيمة وإرادة جادة.

فائدة التفكير الإيجابي

1-التفكير الإيجابي ضرورة إنسانية فالعقل ميزة الإنسان المفكر.
2-التفكير دعوة قرآنية فآيات القرآن مليئة بالدعوة إلى التفكر والتدبر.
3-التفكير بداية عملية فالتعامل مع كل موقف أو مشكلة يبدأ بالتفكير.
4-التفكير آلية للإنتاج ومواجهة المشكلات.
5-التفكير روح إيجابية وتقيضها اليأس والإحباط.

تفكير إيجابي لحياة إيجابية

إذا أردت حياة إيجابية ففكر إيجابيا، وإذا أردت أن تساعد نفسك على التفكير الإيجابي فعليك بالأمور التالية:
1-الهدوء والاسترخاء فهما ضروريان لاستعادة التوازن النفسي والذهني والعاطفي.
2-مراقبة أفكارك واستأصال السلبي منها.
3-حدّد أهدافا علمية وعملية سامية وأسعى إلى تحقيقها.
4-شارك في دورات علمية ومهارية وتزود بالثقافة والعلم.
5-تجنب الانطواء على الذات وتواصل مع من حولك وتعاون معهم وشاركهم اهتماماتهم وأنشطتهم.
6-إياك والاسترسال مع الانفعالات وأحذر الغضب وتحكم في انفعالاتك قبل أن تقدم على أي تصرف يمكن أن تندم عليه.
7-إبدأ صباحك بذكر الله والتوكل عليه.
8-اجعل الابتسامة سمة شخصيتك فهي تمنحك الرضا والحيوية.
9-احرص على نفع الآخرين ومساعدتهم ومد يد العون لهم.
10-تذكر أن التفاؤل سبيل السعادة الداخلية فلا تحرم نفسك.
11-أنظر إلى الجانب المشرق والجميل في الأشياء.
12-لا تيأس بعد أول محاولة غير ناجحة وكرر المحاولة.

أنماط وخصائص التفكير الإيجابي

ترى إحدى النظريات أن سبب شقاء الفرد يرجع إلى تبنيه مجموعة من الأفكار الخاطئة، ورصدت النظرية (11) فكرة لا عقلانية من أهمها:
1-طلب الاستحسان (يجب أن أكون محبوبا ومرضيا عني من جميع المحيطين بي).
2-الكمال الشخصي (يجب أن أكون على كفاءة عالية حتى أحقق الإنجاز وأنافس الآخرين وحتى أشعر بأهميتي).
3-اللوم الزائد للنفس وللآخرين (بعض الناس يتصفون بالشر والخسة ولذلك يجب أن يوجه لهم اللوم والنقد).
4-توقع المصائب (توقع النكبات وأن الأمور تسير على عكس ما يريده الشخص).
5-التهور الانفعالي (التعاسة تنتج عن ظروف خارجية لا يستطيع الفرد التحكم فيها).
6-القلق الزائد (الأشياء الخطرة والمخيفة تعد سببا للانشغال البالغ ويجب أن يكون الفرد دائم التوقع لها).
7-تجنب المشكلات (من الأسهل تتفادي الصعوبات والمسؤوليات الشخصية عن أن تواجهها).
8-الاعتمادية (يجب على الفرد أن يكون مستندا ومعتمدا على آخرين وأن يكون هناك شخص أقوى منه يعتمد عليه).
9-الشعور بالعجز (إننا نتاج طبيعي للماضي وذكريات الطفولة وبالتالي لا يمكن التخلص من أثر الماضي).
10-الانزعاج لمتاعب الآخرين (يجب على الفرد أن يحزن لما يصيب أحباءنا من مشكلات وأمراض وكوارث).
11-الحلول الكاملة (هناك دوما حل صحيح أو كامل أو مثالي لكل مشكلة ويجب أن تبحث عن هذا الحل حتى لا تصبح النتائج مؤلمة).
وهذه طائفة من خصائص التفكير الإيجابي:
-البعد عن عبارات لازم وينبغي ويجب ..الخ.
-البعد عن التعميم المفرط واستخدام ألفاظ مثل نتمنى ونرجو وربما وقد ويبدو.
-انسجام التفكير مع قيم ومبادئ الدين.
-البعد عن استفزاز الغير أو تحدي مشاعره.
-الانسجام مع أصول الحوار.
-سعة الصدر وعذر الآخرين لو أخطأوا.
-قبول الحق من أي وعاء خرج.
-مناقشة الأفكار لا الأشخاص.
-عدم التفكير بآراء الغير أو بمشاعرهم أو رغباتهم.
-احترام الحقائق.
وهذه طائفة من أنماط التفكير الإيجابي أيضا:
-الناس أحرار فيما يفكرون.
-فشلي لا يعني النهاية.
-استطيع تغيير فكرة الناس الخاطئة عني.
-إذا تتحسن الأمور بإذن الله.
-استطيع أن أعيش دون حب البعض.
-أكره الناس المتسلطين لكنني أستطيع العيش معهم أو التكيف للتعامل معهم.
-أنا لست أفضل إنسان أكيد فيه غيري أفضل مني في بعض الشياء.
-أنا في أشياء كثيرة جميلة وجذابة.
-لا يزعجني أن يجدني بعض الناس قليل الجاذبية.
-مواجهة المشكلات أفضل من تجاهلها.


الشخص الإيجابي

يفكر في الحل
لا تنضب أفكاره
يساعد الآخرين
يرى حل لكل مشكلة
الحل صعب لكنه ممكن
يعتبر الإنجاز إلتزاما يؤديه
لديه أحلام يحققها
يعامل الناس كما يحب أن يعاملوه
يرى في العمل أملا
ينظر إلى المستقبل ويتطلع إلى ما هو ممكن
يختار ما يقول
يناقش بقوة وبلغة لطيفة
يتمسك بالقيم ويتنازل عن الصغائر
يصنع الأحداث

الشخص السلبي

يفكر في المشكلة
لا تنضب أعذاره
ينتظر مساعدة الآخرين
يرى مشكلة في كل حل
الحل ممكن لكنه صعب
لا يرى في الإنجاز أكثر من وعد يعطيه
لديه أوهاما وأضغاث أحلام
أخدع الناس قبل أن يخدعوك
يرى في العمل ألم
ينظر إلى الماضي ويتطلع إلى ما هو مستحيل
يقول ما يختار
يناقش بضعف وبلغة فظة
يتشبث بالصغائر ويتنازل عن القيم
تصنعه الأحداث


كيف نتعلم التفكير الإيجابي

برنامج المفكر الإيجابي:
قبل كل شيء عليك بطرح هذه الأسئلة على نفسك:
-هل أنا شخص إيجابي؟
-هل نشأت في مناخ سلبي فأثرت السبية في شخصيتي حين أصبحت راشدا؟
-هل أؤمن حقا أنه بالإيمان أستطيع أن أنجز أي شيء؟
-هل أنا ميال إلى التفكير السبي ممتلء بالكآبة والتشاؤم والشكوك في قدراتي أو مستقبلي؟
-هل أركز انتباهي على المشكلات في حياتي موجها نظري فقط إلى مالا يمكن إنجازه بدلا من الفرص التي قد تكون هناك في زاوية ما؟
-هل يبدو لك دائما أنه إذا كانت هناك إمكانية لحصول أمر سيء فإن هذا الأمر حاصل لا محالة؟
-هل تؤمن بقانون الجذب الذي يقوم أن الأفكار الإيجابية تعطي نتائج إيجابية والأفكار السلبية تعطي نتائج سلبية؟
برنامج التفكير الإيجابي:
1-كن متفائلا تجاه كل شيء (صحتك وعملك ومستقبلك) واصل هذه الأفكار لمدة أسبوع على الأقل (أذكار الصباح).
2-اهتم بغذاء عقلك عن طريق قراءة كتب ومقالات والاستماع إلى البرامج المختلفة، إقرأ سير الناجحين.
3-صاحب أناس إيجابيين.
4-تجنب المجادلات والصراعات والأوضاع السلبية.
5-حافظ على صلواتك وأكتشف قدراتك والخير في نفسك.
6-مارس التمارين الرياضية وتمارين الاسترخاء كل ما أمكنك ذلك.
ولتسحين المزاج النفسي والشعور بالتفاؤل أتبع التالي:
-تغيير نمط حياتك.
-أعمل شيئا يدفعك إلى التحدي.
-أعمل شيء مختلف بين فترة وأخرى وغير الروتين.
-تعرف على أشخاص جدد كلما سنحت لك الفرصة.
-أبتسم أكثر.
-استمتع بما لديك ولا تنظر إلى ما لدى الآخرين.